شعر المرأة الفلسطينية من عام 1967 وحتى عام 2000 للدكتورة مي نايف

المقالات 0 admin

السيرة الذاتية

د. ميّ عمر محمد نايف

ولدت في غزة – الرمال بتاريخ 23/3/1963 وأصلها من قرية قالونيا الواقعة في شمال غرب القدس ولا تزال تسكن في غزة

إحدى مؤسِّسات صالون نون الأدبي في قطاع غزة

تحمل شهادة الدكتوراه في النقد الأدبي وكان عنوان رسالتها : (شعر المرأة الفلسطينية من عام ألف وتسعمائة وسبعة وستين حتى نهاية القرن العشرين – بحث في نماذج مختارة).

عملت مديرة للإعلام في المجلس الوطني الفلسطيني.

موجز عن الكتاب:

تناولت في الباب الأول القضايا الرئيسة عند الشاعرات الفلسطينيات وذلك من خلال فصلين يتناول الأول: القضايا الإنسانية من ذاتية ونسوية ظهرت عند الشاعرات الفلسطينيات، وقد تناولتها من خلال خمس بؤر رئيسة هي البيولوجيا وبها تعرضت للمرأة الأنثى، والحزن، والرثاء، والموت، ثم التجربة وفيها تناولت تجربة وخبرة المرأة في عدة جوانب منها: العنف، والحب والجنس، والمرأة والزمن، والحرية، والخوف، والقلق والأرق. ثم اللاشعور، والظروف الاجتماعية والاقتصادية، وأخيراً الخطاب. ثم جاء الفصل الثاني والذي خصص للقضايا الوطنية والقومية من نكبة وتهجير إلى هزيمة حزيران 1967، إلى الانتفاضة الأولى، إلى قيام السلطة الوطنية الفلسطينية، وأخيراً انتفاضة الأقصى التي ما زالت قائمة ثم تناولت الحث والتحريض، والقومية، وذاكرة المنفى والحنين للوطن وأخيراً التبشير بالانتصار. أما الباب الثاني فانصب على الجوانب الفنية لشعر المرأة في إطار من التأمل لعناصر الإبداع، وتحليل مقومات الفن الشعري، والتراكيب وما فيها من خصائص عامة ومن تكرار، وحذف، واستفهام، يميز كتابتهن كشاعرات نساء، كما تعرضت في هذا الباب من البحث للصور عند الشاعرات وعرجت على التشكيل البصري الذي شكلت به الشاعرات أعمالهن، وتناولت كذلك مفهوم الرموز والتناص في اللغة والاصطلاح ولدى الشاعرات، ثم موسيقى الشعر التي بنيت عليها نصوص الشاعرات من: قصيدة البيت، وقصيدة التفعيلة، وقصيدة النثر. وفي نهاية البحث عرجت الباحثة على الملامح العامة لشعر المرأة الفلسطينية من العام 1967 حتى نهاية القرن وذلك من خلال استقراء الببلوجرافيا التي جمعتها عن الشاعرات والتي اشتملت على ببلوغرافيا لـ 163 شاعرة.  

لقراءة رسالة الدكتوراه كاملة اضغط هنا

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً